فراولة أهم الفوائد الصحية والعلمية للفواكه والخضراوت

أهمية تعليم المرأة

0

سبب تعليم المرأة، المرأة هي من تقوم بإعداد وتربية الفرد والأسرة وبناء المجتمعات والأوطان، فالمرأة هي نصف المجتمع التي تلد وتربي وتعلم النصف الآخر، فهي الأم والأخت والزوجة والمعلمة، وهي التي تقوم بتدريب الفرد على الأساسيات والمهارات المهمة التي يتعلمها الشخص في جميع مراحل حياته، ومن هنا تتبين أهمية المرأة وتعليمها المهارات والمعارف اللازمة لكي تستطيع تحقيق مهمتها العظيمة، فسوف يأتي ذلك بالنفع على جميع المجالات و تنهض الأوطان.

أهمية التعليم للمرأة

يعد التعليم من أهم الحقوق التي يلزم إعطائها للإنسان، ويضم ذلك النساء والفتيات، ولا وتعليم المرأة لا يقل أهمية عن تعليم الرجل، فالرجل يتعلم من أمه قبل الذهاب إلى المدرسة، وكان ذلك في قول الشاعر “الأم مدرسة إذا أعددتها أعدت شعباً طيب الأعراق”، وتكمن أهمية تعليم المرأة فيما يأتي:

  • تعليم المرأة  يؤهلها للحصول على المعارف والمعلومات والمهارات التعليمية النظرية والتطبيقية الأساسية التي تتيح لها الفرصة للقيام بأنشطة حياتها والمسؤوليات اليومية على أحسن صورة.
  • يحسن التعليم من وعي الفتاة وينمي من قدراتها العقلية، فهذا يؤدي إلي القدرة علي التعامل مع الأطفال، وتربيتهم تربية سليمة، فالمرأة تقوم بتخريج جيلاً مثقفاً واعياً لكي ينهض بالمجتمع.
  • العلم يقوم بتأمين الإستقلال المادي الخاص بالمرأة، عن طريق إعطائها دخلاً شهرياً يمكنها من تحقيق الاستقلال بنفسها، وعدم الإعتماد على أحد من أفراد أسرتها أو زوجها، لضمان حرية القرار.
  • العمل يمنح المرأة مكانة إجتماعية بين جميع أفراد المجتمع، فيسمح لها بتحقيق نفسها وطموحها، وعدم تحديد دورها في المنزل فقط، فهي تساعد زوجها مادياً لتوفير متطلبات الحياة المتنوعة.
  • يعمل التعليم على زيادة وعي المرأة بجميع حقوقها، ويزيد من معرفتها أهم واجباتها، وهو يعمل على تنمية الوعي لديها تجاه الإهتمام بنفسها، لضمان حياة سليمة.

أهمية تعليم المرأة في الإسلام

الإسلام جعل من العلم فريضة على كل مسلم ولم يتم تحديد إذا كان ذكر أو أنثي، فالعلم لكل مسلم ومسلمة، وقد حدد الإسلام مكانة كريمة للمرأة بإعطائها حقها في العلم، والحصول على جميع المعارف النظرية والمهارات التطبيقية، والأشخاص المتعلمين لهم مكانة في الإسلام عن غيرهم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.